حذف فيديوهات محمد علي يشي بتواطؤ محتمل بين فيسبوك والسلطات المصرية

Share on facebook
Facebook
Share on linkedin
LinkedIn
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email

مدريد:-استهجنت منظمة سكاي لاين الدولية قيام فيسبوك بحذف فيديوهات المقاول والفنان المصري محمد علي، الذي يتحدث عن الفساد المالي والإداري في مشاريع الجيش المصري، وهو ما أحدث ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

ووفقا لما رصدته منظمة سكاي لاين، فإن فيسبوك قام بحذف عدد من الفيديوهات التي نشرها الفنان المصري على صفحته، قبل أن يتم إغلاقها تماما.

ووفقًا لما قاله محمد علي، فإن مجموعات من قراصنة الإنترنت، يشتبه بوقوف الحكومة المصرية خلفهم، قاموا باختراق صفحته الخاصّة على موقع “فيسبوك” وسرقتها.

وقال علي في مقطع مصوّر نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي: “لقيتهم عملوا هاكر وسرقوا الصفحة مني.. وهي صفحة عزيزة عليّا جدًا وليّا صور فيها مهمة جدًا، وحد عملّي صفحة جديدة”.

جاء ذلك بعد أن نشر محمد علي سلسلة من الفيديوهات عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية، اتهم فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي وكبار قادة الجيش بالفساد وإهدار مليارات الجنيهات.

ويزعم علي أن القوات المسلحة تنفق مبالغ طائلة على منشآت لا تعود بأي نفع على المواطن المصري العادي، ومنها على سبيل المثال بناء فنادق وبيوت للرئيس السيسي وأسرته في عمليات تفتقر للشفافية والرقابة.

فيسبوك ضد محمد علي

إن قرصنة صفحة محمد علي، تشي بوقوف أجهزة الدولة المصرية خلفها، بسبب تأثيرها الكبير في الرأي العام المصري، كما استهجنت سكاي لاين خضوع فيسبوك للابتزاز من خلال حذف الفيديوهات التي يسجلها الفنان المصري.

وقالت المنظمة الحقوقية في بيانٍ لها، إنه بدلًا من أن تواجه السلطات المصرية ادعاءات “علي” بإثبات عكس ذلك، فإنها تذهب إلى مهاجمته وإغلاق صفحاته، في محاولة لمنعه من التحدث ونشر ما لديه من معلومات.

وأضافت المنظمة أن السلطات المصرية وزعت أوامر لوسائل الإعلام المحلية بعدم التطرق لموضوع محمد علي، إلا في الحدود الدنيا، وبإشراف مباشر من السلطات، للطعن في صدقية ما يقوله الممثل المصري.

ونوهت سكاي لاين أيضا إن استضافة والد علي عبر إحدى القنوات الإعلامية وإجباره على التحدث بتصريحات ضد ابنه هو استمرار لنهج عدم احترام القيم الإنسانية في بعض وسائل الإعلام المصرية

وظهر والد علي مع المذيع المصري الموالي للجيش أحمد موسى، وانتقد ابنه تحت وضع ضغط الخوف والترهيب من قبل السلطات التي تواصل قمع المعارضين واعتقالهم.

ويعد سجل السلطات المصرية حافلا بالانتهاكات ضد التعبير عن الرأي، وليس آخرها الحكم أول أيلول سبتمبر 2019 على الفنان المصري عمرو واكد بالسجن مدة 8 سنوات بمحكمة عسكرية بسبب انتقاده لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

برقية عاجل للمقرر الأممي الخاص بحرية الرأي والتعبير على خلفية الانتهاكات الإسرائيلية 
بيانات صحفية

برقية عاجلة للمقرر الأممي الخاص بحرية الرأي والتعبير على خلفية الانتهاكات الإسرائيلية 

مدريد:- وجهت منظمة سكاي لاين الدولية برقية عاجلة إلى المقرر الأممي الخاص بحرية الرأي والتعبير “ديفيد كاي”، لتسليط الضوء على قرار السلطات الإسرائيلية بحق الأكاديمية

Close Menu