مشاركه فى

ستوكهولم- أدانت مؤسسة "سكاي لاين" الدولية اليوم تصعيد السلطات الإسرائيلية استهداف الصحافيين الفلسطينيين عقابا لهم على عملهم في خرق صريح لحرية العمل الإعلامي.

وقالت "سكاي لاين" التي تتخذ من ستوكهولم مقرا لها في بيان صحافي، إن قوات إسرائيلية اعتقلت يوم أمس الأربعاء المصور الصحافي "محمد قاروط ادكيدك" بعد مداهمة منزله داخل قرية العيساوية في القدس.

وذكرت سكاي لاين أن ذلك تم بعد ستة أيام من اعتقال الجيش الإسرائيلي الصحافي "مصعب سعيد" من منزله في رام الله في الضفة الغربية وتمديد احتجازه بدعوى التحقيق معه.

وأشارت إلى أنه سبق ذلك اعتقال الجيش الإسرائيلي الصحافي " نضال نعيم أبو عكر" من بيت لحم في الضفة الغربية في الثاني من آب/أغسطس الماضي، وإصدار حكم اعتقال إداري بحقه لمدة ستة أشهر.

وبحسب إحصائيات حقوقية فلسطينية ارتفع عدد الصحافيين الفلسطينيين المعتقلين في سجون إسرائيل إلى 20 صحافيا منهم 4 يتم احتجازهم على بند الاعتقال الإداري الذي لا يتضمن توجيه تهما محددة.

وانتقدت "سكاي لاين" استمرار انتهاكات السلطات الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين في اعتداء واضح على حرية العمل الصحفي، حيث تتنوع هذه الانتهاكات ما بين الاعتقال وإطلاق النار والمنع من السفر ومنع التغطية ومصادرة الأجهزة والمعدّات.

ونبهت إلى أن إسرائيل استخدمت سياسة الاعتقال الإداري (دون تهمة)، لملاحقة الصحفيين وكتاب الرأي، في محاولة لمصادرة حرية الرأي والتعبير وعرقلة حرية الصحافة بما يشكل انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان، ولقواعد القانون الدولي الإنساني.

ودعت "سكاي لاين" الدولية السلطات الإسرائيلية إلى وقف نهج سياسة اعتقال الصحفيين والناشطين في محاولة لتقويض دورهم المجتمعي والثقافي والسياسي والإفراج الفوري عن ادكيدكوجميع الصحفيين المعتقلين لاسيما في ظل مخاطر جائحة فيروس كورونا المستجد.

كما دعت المنظمة الحقوقية المجتمع الدولي بما في ذلك الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة، إلى الوفاء بالتزاماتها وتحمل مسؤولياتها لوضع حد لانتهاكات القانون الدولي التي ترتكبها إسرائيل، بصفتها قوة احتلال، تجاه المدنيين الفلسطينيين، ومنهم الصحفيين.