البحرين: اعتقال الباحث آل عباس إستمرار لمسلسل انتهاكات حرية التعبير

Share on facebook
Facebook
Share on linkedin
LinkedIn
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
المدون والباحث التاريخي جاسم حسين آل عباس البحرين

 

مدريد:- اعتقلت السلطات البحرينية المدون والباحث التاريخي جاسم حسين آل عباس بعد استدعائه للتحقيق، بتهمة “نشر معلومات مغلوطة” على انستغرام، الأمر الذي تعتبره منظمة سكاي لاين الدولية اعتداءً على حرية التعبير عن الرأي. 

و‏وفق الإفادات التي وردت سكاي لاين الدولية، فإنه في يوم الثلاثاء الموافق 29 كانون الثاني/ 2020، تلقى آل عباس اتصالًا يطلبه للحضور إلى مبنى التحقيقات الجنائية  حيث تم اعتقاله في اليوم التالي في 30 من ذات الشهر.

‏وجرى اعتقال آل عباس بعد نشره تحقيقًا على صفحته في “انستغرام”، حول تاريخ أحد المساجد الذي يعود إلى عهد قديم، وجرى حذف التحقيق من صفحة الباحث ومدونته بعد حضوره إلى التحقيق فيما يبدو أن السلطات أقدمت على تلك الخطوة.

ووجهت النيابة العامة للباحث جاسم آل عباس تهمة نشر معلومات مغلوطة بشأن التحقيق المحذوف، وأقدمت على توقيفه لمدة سبعة أيام على ذمة التحقيق.

 و‏يُعد جاسم آل عباس باحثًا ومحققًا في التاريخ، من مواليد 1979 ويقطن في قرية المعامير، ويهتم في البحث والتحقيق في التاريخ البحريني ويمتلك مدونة ” سنوات الجريش “ التي تُعد أكبر مدونة تبحث تاريخية في البحرين، وله أكثر من 12 مؤلفًا تاريخيًا بين مطبوع ومخطوط. 

 

استمرار الانتهاكات في البحرين

‏يأتي اعتقال الباحث آل عباس في سياق انتهاكات ممنهجة وطويلة لحقوق الإنسان في البحرين، والتي تركزت بشكل كبير على حرية التعبير.

عشرات الأشخاص في البحرين يتم ملاحقتهم بسبب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي أو مقالات وكتابات في مدوناتهم وفي الصحف والمواقع، ويأتي ذلك بمختلف أشكال الانتهاك من التوقيف والتهديد والأحكام القضائية المسيّسة، عدا عن أوامر الحجب والإغلاق التي تطال الصفحات والمواقع. 

‏تُشير سكاي لاين الدولية إلى أن السلطات البحرينية لا زالت تعتقل المُدافع البارز عن حقوق الإنسان نبيل رجب، بعد إصدار حكم ضده بالسجن لمدة 5 سنوات بسبب تعبيره السلمي عن آرائه عبر حساب تويتر وشبكة الإنترنت.

وتقوم السلطات البحرينية أيضا بحجب الموقع الرسمي لمركز البحرين لحقوق الإنسان، الذي يرأسه رجب.

‏لا تتوانى البحرين عن انتهاك المواثيق الدولية، وعلى رأسها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية، اللذان يؤكدان صراحةً على حرية التعبير وتلقي المعلومات ونشرها.

المدون والباحث التاريخي جاسم حسين آل عباس
المدون والباحث التاريخي جاسم حسين آل عباس

إن خطوة اعتقال الباحث آل عباس، تُعد مخالفة لنص المادة (23) من الدستور البحريني التي تؤكد أن “حرية الرأي والبحث العلمي مكفولة، ولكل إنسان حق التعبير عن رأيه ونشره بالقول أو الكتابة أو غيرهما، وذلك وفقا للشروط والأوضاع التي يبيّنها القانون”. 

‏من الواضح أن البحرين التي تعني بصورتها أمام دول العالم، لا تكترث لأهمية حقوق الإنسان، فهي باعتقالها آل عباس تُشدد التضييق على حرية التعبير، وإلى جانب ذلك، فإنها تضيّق على حرية البحث في الجوانب التاريخية والمعرفية، فآل عباس اجتهد بشكل كبير في توسيع نطاق المعرفة والتاريخ في البحرين.

 ‏وأمام هذه الانتهاكات المتواصلة لحرية التعبير وحقوق الإنسان بعمومها، تدعو سكاي لاين الدولية السلطات البحرينية إلى الإفراج الفوري عن الباحث جاسم آل عباس، وإلى إسقاط التهم عنه، وإلى إعادة تشغيل مدونته التي جرى إغلاقها بعد توقيفه.

‏وتحث سكاي لاين الدولية الحكومة في البحرين إلى العمل على تقبّل الاختلاف في الرأي، وتوسيع مساحة حرية التعبير وحريات البحث العلمي والتاريخي، دون مضايقات أو محاولات للحجب، عملًا بنصوص القوانين المحلية والدولية.

Close Menu