برقية احتجاج عاجلة إلى الحكومة البريطانية بسبب مشاركة شركة NSO في معرض حكومي رسمي لتقنيات الشرطة 

Share on facebook
Facebook
Share on linkedin
LinkedIn
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
برقية احتجاج عاجلة إلى الحكومة البريطانية بسبب مشاركة شركة NSO في معرض حكومي رسمي

 

ستوكهولم:-وجهت منظمة سكاي لاين الدولية برقية احتجاج عاجلة إلى الحكومة البريطانية ومفوضية حقوق الإنسان البريطانية وعدد من المنظمات البريطانية، بسبب نية كل من وزارة الداخلية وإدارة التجارة الدولية البريطانية استضافة شركة NSO الإسرائيلية في معرض الأمن والشرطة التجاري المغلق في هامبشاير الشهر القادم.

وقالت المنظمة في الرسالة إنها صُدمت بالأنباء الواردة حول تلك الاستضافة في ظل الحديث عن دور الشركة التقنية في اختراق مئات المعارضين السياسيين ونشطاء حقوق الإنسان والصحفيين حول العالم من قبل أنظمة قمعية.

وأضافت المنظمة أيضا :” إن الشبهات الكبيرة حول دور شركة NSO في اختراق الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، إضافة إلى بيعها تقنيات مراقبة واختراق مثل برنامج “بيجاسوس” إلى دول عديدة في العالم ذات سجل حقوقي سيء للغاية هو أمر خطير، ويجب الوقوف عنده.”

وطالبت سكاي لاين الحكومة البريطانية بإعادة النظر في مشاركة شركة NSO ووضع القيود اللازمة على تقنيات المراقبة في المعرض المرتقب والتي قد تصل إلى أيدي أنظمة قمعية لها سجل حافل وارتكاب الجرائم”.

يذكر أن معرض الأمن والشرطة التجاري المغلق المنوي عقده في بريطانيا يقام سنويا بشكل سري، ويعلن عن تفاصيل المشاركين قبل يوم واحد، وسبق للشركة الإسرائيلية أن شاركت به من خلال مندوبي مبيعات، وهو الأمر الذي كشفته صحيفة الغارديان البريطانية.

ويقوم أكثر من 60 مبعوث من مختلف دول العالم بعرض تقنيات خاصة بالشرطة من معدات “المراقبة والسيطرة على الحشود”.

 

برقية منظمة سكاي لاين الدولية إلى الحكومة البريطانية
برقية منظمة سكاي لاين الدولية إلى الحكومة البريطانية

التزام بريطانيا بحقوق الإنسان على المحك

وقالت د.شيرين عوض رئيسة منظمة سكاي لاين الدولية، إن التزام بريطانيا في المواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان وحماية الخصوصية تفرض عليها مراجعة مشاركة الشركة، بل ومنعها ومقاضاتها”.

وأضافت عوض :”كيف يمكن استضافة شركة قامت ببيع أنظمة تكنولوجية حساسة إلى دول قمعية ودكتاتورية استخدمتها في ملاحقة النشطاء والصحفيين؟” 

 ونوهت عوض أيضا إلى أن “التزام بريطانيا في هذا المجال على المحك، ويجب اتخاذ الخطوات الصحيحة واللازمة لضمان عدم بيع تلك التقنيات ومحاسبة مرتكبي الانتهاكات ضد حقوق الإنسان، سواء أكانوا أفرادا أو كيانات”.

وتتعرض شركة NSO إلى ضغوط متزايدة من خلال رفع الدعاوى القضائية في كل من الولايات المتحدة وإسرائيل بسبب عمليات الاختراق المفترضة التي تمت عن طريق برامجها التي باعتها إلى دول قمعية عديدة حول العالم.

وتشدد سكاي لاين الدولية أنه لا يجب التهاون مع ممارسات الشركة الإسرائيلية، لأنها تستهدف حقوقًا أساسيّة للأفراد حول العالم، وتنتهك خصوصياتهم، التي نصت عليها المادة 17 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، والمادة 12 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعديد من المواثيق القانونية الدولية.

Close Menu