فيسبوك يطلق خاصية لوقف تتبع نشاط التصفح الخاص بالمستخدمين على شبكة الإنترنت

Share on facebook
Facebook
Share on linkedin
LinkedIn
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
كيف يمكن إيقاف تتبع فيسبوك لنشاط التصفح الخاص بك على شبكة الإنترنت؟

أطلق فيسبوك ميزة إيقاف تتبع التصفح الخاص بالمستخدمين على شبكة الإنترنت، بعد
سلسلة الإخفاقات في حماية المستخدمين وبياناتهم الشخصية، لكن هذه الميزة محدودة
وهنالك تحذيرات جدية بأن فيسبوك لن يحذف أياً من بيانات مستخدميه على شبكة الإنترنت.

تتيح ميزة فيسبوك الجديدة للمستخدمين وفق صحيفة “إنديبيندنت” البريطانية، الرؤية
والتحكم في البيانات التي تشاركها التطبيقات والمواقع الأخرى مع الشبكة الاجتماعية.

وستبدأ الشركة فى طرح الميزة، التى تحمل اسم Off-Facebook Activity أو
النشاط خارج “فيسبوك”، والتى تسمح للناس بإدارة بيانات التصفح الخارجية.

وأوضح موقع “فيسبوك” أنه قرر إطلاق أداة تتيح للمستخدمين معرفة نوع المعلومات التي
قام بجمعها حول نشاطهم عبر الإنترنت أثناء توقفهم عن تصفح الموقع، بدءا من الأخبار التي يقرأونها مرورا بمواقع التسوق التى يزورونها، وصولا إلى المواقع الإباحية التى يشاهدونها، جنبًا إلى جنب لخيار فصل هذه البيانات من حساباتهم.

إيقاف تتبع فيسبوك

وستعرض الأداة الجديدة ملخصًا لمواقع الويب الخاصة بالأطراف الثالثة التي شاركت
زيارتك مع فيس بوك، وستسمح لك بحذف سجل التصفح هذا من حسابك على فيس بوك.

كما يمكنك أيضًا إلغاء الاشتراك فى تعقب نشاط خارج الشبكة الاجتماعية فى
المستقبل، أو إيقاف بعض مواقع الويب بشكل انتقائى من إرسال نشاط التصفح
الخاص بك إلى فيس بوك،  فما يقرب من ثلث جميع المواقع تشمل تعقب فيس بوك، وفقا لعدة دراسات.

وباستخدام ميزة الخصوصية الجديدة، يمكن للمستخدمين إخبار فيسبوك بفصل أي معلومات شاركتها المنصة عن حسابك، وسوف تتوقف عن عرض تلك الإعلانات المستهدفة.

آلية عملية الأداة

تظهر الأداة الجديدة باسم “مسح التأريخ” أو Clear history، بحيث تقع ضمن
تبويب جديد باسم ““Off-Facebook activity” في قائمة الإعدادات لتطبيق فيس بوك، والذي يعني تعطيل تعقب فيس بوك للنشاطات.

فحين يقوم المستخدم بفتحه سيتمكن من مراجعة التطبيقات والمواقع التي تتعقب
نشاطاته والتي بدورها ترسل التقارير لفيسبوك ويتم استغلالها لتوجيه الإعلانات له بالشراكة مع المُعلنين.

وبالضغط على أيقونة مسح التأريخ يكن المستخدم قد منع المنصة من الوصول
للمعلومات الملتقطة من التطبيقات والمواقع وعمليات التصفح، كما يمكن للمستخدم أن يمنع المواقع والتطبيقات من رفع تقاريرها للمنصة مستقبلاً عبر خيار مخصص لذلك.

بالإضافة لكون المستخدم يستطيع منع المنصة من الوصول الكامل لجميع بيانات
التصفح والتطبيقات، فإنه أيضاً قادر على الاكتفاء بتخصيص تطبيقات و مواقع بعينها، ومنعها من ارسال تقارير التعقب لفيسبوك.

تأتي محاولات فيس بوك الحثيثة لتقديم منتجها ضمن بيئة خصوصية مثالية للمستخدم
ضمن عملها على إرجاع ثقة الجمهور بها وخصوصاً بعد سلسلة الفضائح والاختراقات
التي تعرضت لها بما فيها فضيحة “كامبريدج أنالتيكا“، حيث غرمت على إثرها 5 مليارات دولار منذ وقت قصير.

وادعت شركة فيسبوك إنه في حال مسح المستخدم نشاطه خارج فيسبوك، فإن الشبكة
سوف تزيل جميع المعلومات الخاصة به من البيانات التي ترسلها التطبيقات والمواقع الإلكتروني إلى فيسبوك.

 وأكدت أيضا أنها لن تعرف المواقع التي يزورها أو ماذا يفعل فيها، كما أنها لن
تستخدم أي بيانات قام المستخدم بفك ارتباط فيسبوك عنها في استهدافه بالإعلانات عليها، أو إنستاجرام، أو مسنجر.

لكن هل فعلا فيسبوك صادق في هذه الوعود؟ من خلال سلسلة تجارب سابقة، فإن
فيسبوك يقطع وعودا لا يمكن أن يفي بها، فسلعة بيع المعلومات الخاصة لا تقدر بثمن،
وهو ما حذرت منه منظمة سكاي لاين الدولية سابقا.

متى سيتمكن جميع مستخدمي الفيسبوك من الوصول إلى الأداة الجديدة؟

أوضح فيسبوك أنه بدأ إطلاق الميزة الجديدة تدريجيًا على أن تكون البداية للمستخدمين
في ثلاث دول: إيرلندا، وكوريا الجنوبية، وإسبانيا. ووعدت الشركة بالاستمرار في طرحها للمستخدمين في جميع أنحاء العالم خلال الأشهر القادمة.

برقية عاجل للمقرر الأممي الخاص بحرية الرأي والتعبير على خلفية الانتهاكات الإسرائيلية 
بيانات صحفية

برقية عاجلة للمقرر الأممي الخاص بحرية الرأي والتعبير على خلفية الانتهاكات الإسرائيلية 

مدريد:- وجهت منظمة سكاي لاين الدولية برقية عاجلة إلى المقرر الأممي الخاص بحرية الرأي والتعبير “ديفيد كاي”، لتسليط الضوء على قرار السلطات الإسرائيلية بحق الأكاديمية

Close Menu