سكاي لاين تدعو الأمم المتحدة الامتناع عن عقد أي مؤتمرات في الإمارات على خلفية منع صحفي من الدخول إليها

Share on facebook
Facebook
Share on linkedin
LinkedIn
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
كان ينوي إلقاء كلمة في مؤتمر للأمم المتحدة.. الإمارات تمنع صحفيا صربيا من دخول أراضيها بعد احتجازه

 

مدريد- استنكرت منظمة سكاي لاين الدولية منع السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة صحفيا من صربيا في دخول أراضيها بعد ساعات طويلة من احتجازه دون مبرر في إجراء قمعي مستهجن.

وقالت سكاي لاين إن الصحفي الصربي ستيفان دوسينوفيتش توجه إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي مساء يوم الثلاثاء 17 ديسمبر 2019 حيث كان من المقرر أن يلقي كلمة في المؤتمر الثامن للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

وأفاد دوسينوفيتش أنه أعيد بالقوة إلى عاصمة بلاده بلجراد في وقت مبكر من صباح يوم الأربعاء بعد أن أمضى 12 ساعة في المطار قيد الاحتجاز وذلك بعد أن تم إبلاغه أنه على قائمة سوداء لدولة أخرى.

وأعربت سكاي لاين عن احتجاجها على تصرف السلطات الإماراتية وخشيتها أن يكون الإجراء بحق دوسينوفيتش انتقامي مرتبط بعمله في موقع متخصص بكشف الصلات بين الساسة الصرب والجريمة المنظمة بما في ذلك مشروعات إماراتية في صربيا.

وأكدت المنظمة الدولية أن مثل هذه الواقعة تعد دليلا جديدا على سوء الحريات العامة والتضييق على حرية الصحافة في دولة الإمارات التي تحتل المرتبة 133 على مؤشر حرية الصحافة العالمي في عام 2019.

الإمارات..سجل سيء في الحريات

واستنكرت سكاي لاين عقد الأمم المتحدة اجتماعا لمكافحة الفساد داخل الإمارات رغم السجل السيء في الحريات والعمل الصحفي للبلاد وفي الوقت الذي يقبع فيه العشرات من الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان داخل السجون الإماراتية، وعلى رأسهم الناشط البارز أحمد منصور.

وشددت المنظمة الدولية على أن مثل هذا التعامل من السلطات في الإمارات هو نسخة صغيرة مما يحصل مع الصحفيين والمدونين والمدافعين عن حقوق الإنسان في الدولة.

وطالبت سكاي أيضا الأمم المتحدة بضرورة توضيح موقفها من عملية منع التغطية الصحفية والتأكد من عدم تكرار ذلك مجددا، أو الإمتناع عن عقد أي من المؤتمرات الدولية في الدول ذات السجلات المتدنية في حرية الرأي والتعبير والعمل الصحفي.

وختمت “سكاي لاين” الدولية بيانها بتأكيد أن على الإمارات التي تريد أن تصف نفسها بأنها مركز إعلامي عالمي، أن تظهر احترامها لحرية التعبير العلني عن الأفكار الانتقادية والعمل الصحفي لا أن تعتقل وتمنع الصحفيين.

 

Close Menu