ملاحقة إسرائيل فنانا فلسطينيا بسبب فيلم وثائقي قديم تكريس لنهج طمس الحقائق وخنق الحريات

Share on facebook
Facebook
Share on linkedin
LinkedIn
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email

مدريد:- تُحاكم إسرائيل الفنان الفلسطيني محمد بكري على خلفية إخراجه فيلمًا وثائقيًا بعنوان “جنين جنين”، منذ أعوامٍ طويلة، وذلك بناءً على دعوى قدمها ضابط في الجيش الإسرائيلي.

وعقدت المحكمة المركزية الإسرائيلية في اللد، يوم الأحد 24 نوفمبر، جلسة ثالثة في الشكوى التي قدّمها الضابط الإسرائيلي “نيسم مغناجي” الذي يُطالب بمقاضاة بكري بتهمة القذف والتشهير وتغريمه بدفع مبلغ 2.5 مليون شيكل.

 

صدر فيلم “جنين جنين” عام 2002، من إخراج محمد بكري، وهو فيلم وثائقي سعى إلى تصوير المعركة التي حدثت بين الجيش الإسرائيلي والمقاتلين الفلسطينيين، ويطرح مسألة المجزرة التي تم ارتكابها في المخيم الفلسطيني آنذاك، خلال عملية الجيش التي كانت بعنوان “السور الواقي”.

 

يواجه بكري منذ أعوام ملاحقاتٍ قضائية عدة، من قبل جنود إسرائيليين شاركوا في العملية العسكرية، وقد انضم المستشار القضائي السابق بيني مزوز إلى أصحاب الشكاوى ضد المخرج الفلسطيني.

 

 وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد رفضت الدعوى المقدمة سابقًا من قبل بعض الجنود الإسرائيليين ضد بكري، لعدم وجود صور شخصية لهم في الفيلم. 

عقب ذلك، تجدّدت ملاحقة بكري قضائيًا، حيث رفع الضابط “مغناجي” دعوى جديدة يدّعي بها أنه يظهر في الفيلم، وبدعمٍ من ساسة إسرائيليين وأعضاء في مجلس النواب “الكنيست”.

 

إسرائيل تدعم الحملة ضد بكري

خلال الأسبوع الماضي، كرّس “آفي دختر” رئيس الشاباك الإسرائيلي السابق _المخابرات_ وعضو في الكنيست عن اليمين، خطابًا للتحريض على الفنان بكري وفيلمه “جنين جنين”، كما حضر دختر جلسة محاكمة بكري، للتضامن مع الضابط الإسرائيلي.

 

قالت مصادر مقرّبة من بكري إن الشاهد الذي حضر جلسة المحاكمة يوم الأحد، المعروف بـ “كاسبي”، يقود حملة ملاحقة ضد بكري منذ نحو 15 عامًا، وقد حضر للشهادة في هذه القضية مجددًا.

قرّرت قاضية المحكمة المركزية في اللد تعيين جلسة تلخيص للقضية وربما إصدار قرارها والأخير في القضية، بتاريخ 6 فبراير من العام 2020.

 

من جهتها قالت منظمة سكاي لاين الدولية، أن محاكمة الفنان محمد بكري تُعد قضية سياسيّة بامتياز، وهي تسعى لإسكات الرأي الآخر وقمع حرية التعبير التي يؤديها بكري من خلال فيلمه الوثائقي.

 

وندّدت سكاي لاين الدولية بالحملة العنصرية بحق بكري، والتي يقودها سياسيون إسرائيليون وأعضاء برلمان، مبينةً أنها تسعى لإسكات الرأي الذي يكشف عن الانتهاكات المروعة ضد حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة.

 

وقال بيان المنظمة الحقوقية إنه بالتزامن مع انتهاكات حقوق الإنسان العديدة التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي، يرفض أي انتقادٍ لذلك، وهو يؤكد سعيه لملاحقة كل شخص يفضح هذه الانتهاكات مهما مرّ عليه من الزمن.

 

ودعت سكاي لاين الدولية المحكمة الإسرائيلية إلى إسقاط جميع التُهم عن بكري وإلى تبرئته باعتبار الفيلم الوثائقي الذي أخرجه يندرج في إطار حرية التعبير عن الرأي، التي يُعد الفن إحدى وسائلها.

تصاعد حملة الاعتقالات في الأردن ضد المدونيين والنشطاء
أخبار

استمرار الاعتقالات بحق النشطاء والمدونين بالأردن يهدم وعود الحكومة بإتاحة حرية التعبير 

مدريد:- قالت منظمة سكاي لاين الدولية إن استمرار الاعتقالات بحق النشطاء والمدونين في الأردن بسبب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، يهدم الوعود التي أطلقها رئيس

Close Menu