من نحن

تأسست مؤسسة “سكاي لاين الدولية في شهر أبريل/ نيسان عام 2017، وحصلت على التراخيص اللازمة في ستوكهولم بشهر حزيران/ يونيو من ذات العام، بمبادرة من قبل مجموعة من الحقوقيين والصحافيين والمهتمين.وذلك بعد ازدياد كبير في انتهاكات مسّت حقوق مواطنين ونشطاء ومؤسسات على إثر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط ودول شمال أفريقيا.

ومن هذا المنطلق فإن المؤسسة هدفها رصد انتهاكات حقوق الأفراد والتجمعات الأهلية والثقافية والأكاديمية المتعلقة بالتعبير عن حرية الرأي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، سواء بالكتابة أو الرسم أو صناعة الأفلام أو إصدار الأغاني أو النقد الساخر، وتعتبر “سكاي لاين” من المؤسسات النادرة التي تهتم بالحق في حرية التعبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في سعي منها لرصد الانتهاكات وتسليط الضوء عليها لمحاسبة مرتكبيها والدفاع عن المنُتهَكة حقوقهم.

من نحن

رسالتنا وهدفنا

  • إصدار البيانات والتقارير عن قضايا بعينها تم فيها إنتهاك حق التعبير عبر وسائل التواصل الإجتماعي.
  • تنظيم ورش عمل تتعلق بحق حرية الرأي والتعبير، والإنتهاكات التي يتعرض لها هذا الحق في العالم العربي، بهدف إستخلاص توصيات ملموسة وقابلة للتطبيق.
  • تنظيم مؤتمرات حول قضايا الحريات والتعبير عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وحول والإنتهاكات الشائعة.
  • إعداد عرائض مفتوحة لتوقيع النشطاء والمهتمين حول العالم، بهدف خلق تحركات مطالبة بالدفاع عن الحريات.
  • توفير إستشارات قانونية لمستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي من الذين يتعرضون للملاحقة والسجن والمحاكمة التشبيك والتنسيق مع الهيئات المحلية والدولية التي تدافع عن الحق في حرية الرأي والتعبير.

الاسم

سكاي لاين” الاسم باللغة العربية يعني خط السماء، أو حد السماء، وهو حد واسع تختفي في مجاله الرقابة بأنواعها، سواء ذاتية أو حكومية أو مجتمعية أو أمنية، وهذا ما تتطلع إليه المؤسسة وتؤمن به، وتسعى لتحقيقه.

Close Menu