وزيرة الهجرة المصرية في اجتماع في كندا تتوعد المعارضين في الخارج بالذبح

Share on facebook
Facebook
Share on linkedin
LinkedIn
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
وزيرة مصرية في اجتماع بكندا تتوعد المعارضين في الخارج بالذبح

مدريد- استهجنت منظمة سكاي لاين الدولية تصريحات وزيرة الهجرة المصرية نبيلة
مكرم، خلال لقاء جمعها مع أعضاء الجالية المصرية في كندا، والتي قالت فيها: “أي
حد يقول كلمة على بلدنا يتقطع” مع إشارة بعلامة النحرهذا ما قالته وزيرة الهجرة المصرية

وفي مقطع مصوّر نُشر على تويتر، ظهرت مكرم وهي تتحدث إلى الجالية المصرية في
كندا، قائلة: “لأننا ما عندناش غير بلد واحدة مصر اللي بتضمنا كلنا، ومصر اللي
بتقربنا كلنا، ومهما اتغربنا ومهما روحنا وجينا، هتفضل البلد دي ساكنة في قلبنا، وما
نستحملش ولا كلمة عليها، أي حد يقول برة كلمة على بلدنا؟.. يتقطع”

“هذه التصريحات تهديدًا واضحًا لحرية التعبير عن الرأي، وتشكّل خطرًا على الإعلاميين والنشطاء في الخارج وهي تصريحات سافرة ومقززة”

وأدان حامد استعمال الوزيرة المصرية لغة التهديد، وقال إن “هذه التصريحات
مستهجنة، والإشارة لعملية التقطيع كما حصل مع الصحفي السعودي جمال
خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول تعبّر عن لغة رجعية لا يمكن أن تصدر من جهةٍ رسمية وشخص بمنصب وزير”.

وتابع : “انضمت مصر للعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية سنة 1981، وبموجب
ذلك تلتزم باحترام حرية الفكر وحرية التعبير والنشر، ويتضمن ذلك مختلف الوسائل القانونية، والتعبير عن مختلف الأفكار والآراء”.

وحذّر حامد أيضا من خطورة مثل هذه التصريحات على حياة المصريين، داعيا المجتمع
الدولي إلى التحرك العاجل لوضع حدٍ لمثل هذه التهديدات التي تعتبر مخالفة صريحة للقانون الدولي وقوانين حقوق الإنسان.

Close Menu