مشاركه فى

ستوكهولم-

طالبت مؤسسة “سكاي لاين” الدولية اليوم الأربعاء سلطات المملكة العربية السعودية بالإفراج الفوري عن ناشطين معتقلان منذ أكثر من عام ومقرر محاكمتهما غدا الخميس بتهم تتعلق بنشاطهما السلمي وبحرية التعبير عن الرأي.

واستهجنت المؤسسة التي تتخذ من ستوكهولم مقرا لها في بيان صحفي، محاكمة السلطات السعودية للناشطين “محمد العتيبي وعبدالله العطاوي” بتهم غير قانونية وفضفاضة تمس حقوقهما الأساسية بغرض معاقبة النشطاء وتخويفهم.

وأشارت المؤسسة إلى أنه من المقرر أن يمثل كل من العتيبي والعطاوي يوم غد الخميس أمام المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض بعد اعتقالهما منذ أكتوبر 2016 وهو ما اعتبرته “انتهاكا صارخا للحريات العامة ولحرية الرأي والتعبير”.

وذكرت أن الناشطين المذكورين يواجهان تهما تتعلق بنشاطهما السلمي وبحرية التعبير عن الرأي عبر التغريد على مواقع التواصل الاجتماعي إلى جانب تأسيس جمعية حقوقية (جمعية الاتحاد لحقوق الإنسان) في السعودية بغرض الدفاع عن الحقوق العامة.

وشددت المؤسسة الدولية على أن تأسيس منظمة حقوقية والنشر والتغريد عن حقوق الإنسان أو المطالبة بالإصلاح السياسي ليست جرائم تستحق العقوبة، بل هي ممارسات مشروعة يجب أن تكفلها السلطات السعودية.

وعليه طالبت “سكاي لاين” الدولية بإسقاط التهم عن الناشطين العتيبي والعطاوي والإفراج الفوري عنهما والتوقف التام عن تجريم حرية التعبير عن الرأي وانتهاك حقوق الإنسان في المملكة السعودية.

وشددت المؤسسة الدولية على وجوب احترام السلطات السعودية التزاماتها بموجب القوانين والمواثيق الدولية بشأن حماية الحريات عامة ووقف ممارسات قمع المعارضين والناشطين المدافعين عن الحريات العامة.