مشاركه فى

ستوكهولم 03/01/2018

نددت مؤسسة “سكاي لاين” الدولية باعتقال سلطات الأمن في المملكة العربية السعودية اليوم الأربعاء الكاتب الصحفي صالح الشيحي على خلفية آرائه المناهضة للفساد في المملكة.

وأعربت المؤسسة التي تتخذ من ستوكهولم مقرا لها في بيان صحفي، عن بالغ قلقها إزاء تصاعد وتيرة قمع الحريات العامة ومنع أي رأي مخالف للحكومة والسلطات في السعودية وأخر مثال على ذلك اعتقال الكاتب والصحفي الشيحي.

وأبدت المؤسسة مخاوفها بشأن سلامة الشيحي في ظل غموض ظروف اعتقاله وعدم إتباع إجراءات قانونية حسب الأصول في التعامل مع قضيته من السلطات السعودية.

وكان جاء اعتقال الكاتب والصحفي الشيحي بعد نشره مقالا ينتقد فيه الفساد في المملكة ويدعو إلى مواجهته والقضاء عليه.

كما عرف عن الشيحي قبل اعتقاله مقابلاته التلفزيونية التي وجه فيها اتهامات للديوان الملكي في السعودية بالتورط في قضايا فساد مالي وإداري خاصة توزيع مساحات من الأراضي دون وجه حق.

وإضافة لكونه كاتبًا في صحيفة (الوطن) تنقل الشيحي في عدد من الوظائف التعليمية داخل وخارج المملكة، وشارك في العديد من الندوات والمؤتمرات، وسبق أن عمل مديرًا لتحرير مجلة (الثقافية) الصادرة عن الملحقية الثقافية في بريطانيا.

وطالبت مؤسسة “سكاي لاين” الدولية بالإفراج الفوري عن الشيحي وجميع المعتقلين السياسيين وعلى خلفية آرائهم في المملكة العربية السعودية ووقف ممارسات قمع الحريات العامة والتضييق على حرية الرأي والتعبير.

وشددت المؤسسة الحقوقية على ضرورة احترام السلطات السعودية لمواثيق العهد الدولي لحقوق الإنسان المدنية والسياسية التي كفلت لكل  إنسان الحق في اعتناق آرائه دون مضايقة وكفلت حرية التعبير عن هذه الآراء و نقلها بأي وسيلة يختارها.

وختمت المؤسسة بيانها بالتحذير من منظومة خوف وإرهاب تمارسها السلطات السعودية بحق المعارضين لسياساتها والمطالبين بالإصلاح بغرض منع أي رفض شعبي مناهض لها خاصة على أثر قراراتها الأخيرة برفع الأسعار.