مشاركه فى

ستوكهولم  20/02/2018

طالبت مؤسسة “سكاي لاين” الدولية اليوم الاثنين السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن الصحفي المصري معتز ودنان الذي اعتقله منذ ثلاثة أيام بعد أن أجرى حوارا صحفيا مع رئيس جهاز المحاسبات السابق هشام جنينة

وأعربت المؤسسة التي تتخذ من ستوكهولم مقرا لها في بيان صحفي، عن استهجانها من اعتقال السلطات المصرية الصحفي ودنان وتوجيه بتهمة الإضرار بالأمن القومي له على خلفية ما تضمنه حواره مع جنينة من تصريحات للأخير.

وكان جنينة كشف في الحوار المذكور عن اعتقاده بأن “مظاهرات الثلاثين من يونيو/حزيران 2013 كانت مدبرة للإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي” وهو ما دفع السلطات المصرية إلى اعتقاله على أثر ذلك.

ولاحقا اعتقلت السلطات المصرية الصحفي ودنان في كمين نصبته له في العاصمة المصرية القاهرة بعد أن أوقف عناصر شرطة بملابس مدنية سيارة أجرة كان يستقلها ومعه بعض أقاربه حيث أفرجوا عن أقاربه وأبقوه محتجزا.

وقالت عائلة الصحفي المعتقل إنها انتظرت عرضه على النيابة اليوم التالي من اعتقاله كما هو متبع، إلا أنهم علموا أن “قوة من الأمن الوطني اقتادته إلى مكان غير معلوم”.

ونددت مؤسسة “سكاي لاين” ب”واقعة الإخفاء القسري” للصحفي ودنان، مشيرة إلى أنه سبق أن تعرض قبل اعتقاله لاعتداء بدني ممن اتهمهم بالتبعية لجهات أمنية لمنع تقديمه طعنا على قرار استبعاد الفريق سامي عنان من الترشح للرئاسة والقبض عليه.

وطالبت مؤسسة “سكاي لاين” الدولية السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن الصحفي ودنان ووقف ممارسات قمع الحريات العامة والتضييق على حرية الرأي والتعبير، وضرورة احترام القاهرة لمواثيق العهد الدولي لحقوق الإنسان المدنية والسياسية التي تحظر تقييد الحريات العامة وحرية العمل الإعلامي.