مشاركه فى

مدريد:- دعت منظمة سكاي لاين الدولية حكومة الإمارات العربية المتحدة إلى رفع الحظر عن المكالمات الصوتية والفيديو عبر تطبيقات الإنترنت، بالتزامن مع اتخاذ العالم خطواتٍ للحد من انتشار فيروس كورونا، واللجوء إلى العمل من المنزل.

 وأشارت المنظمة التي تتخذ من مدريد مقرًا لها، إلى أنه من الضروري رفع الحظر على جميع التطبيقات خصوصا مع قرار الإمارات إغلاق جميع المدارس الحكومية والخاصة ومؤسسات التعليم العالي، اعتبارًا من 8 مارس لمدة شهر في محاولة للحد من إصابات فيروس كورونا.

تحظر الإمارات المكالمات باستخدام تطبيقات الإنترنت، مثل Microsoft Corp. وSkype وWhatsApp وFaceTime، بالإضافة إلى حظر خدمات الفيديو، الأمر الذي أدى إلى صعوبات كبيرة على المواطنين والأجانب المقيمين في البلاد، خلال الأشهر الماضية. 

وتجرّم الإمارات في الوقت ذاته استخدام خدمات الاتصال المرئي، التي قامت بحظرها في السنوات الأخيرة، رغم اعتبارها جزءًا أساسيًا من الحياة العملية في العالم الإلكتروني في العديد من الدول، لكن في الإمارات يُمكن أن يُعاقب الشخص بدفع غرامةتتراوح بين نصف مليون ومليوني درهم، أو السجن أو كليهما إذا ما ثبت استخدامه لهذه التقنية.

 لكن في المقابل، توفر الحكومة مجموعة من التطبيقات للاشتراك بحوالي 50 درهمًا شهريًا، مثل ToTok، الذي ثبت سابقا أنه أداة تجسس سرية للسلطات الإماراتية، وتم إزالته عن متاجر آندرويد وآبل.

 

كورونا والعزل في المنازل

 في الوقت الذي يتجه فيه العالم إلى الحد من خطر فيروس كورونا، يجري اتخاذ إجراءاتٍ للعمل من المنزل والقيام بكل المهام عبر الإنترنت، ما يُضاعف من أثر انتهاك خطوات حكومة الإمارات لحقوق الإنسان.

 أدت إجراءات القطع إلى فرض رقابة على الأشخاص وإلى انتهاك حقوقٍ أساسية تتعلق بالتواصل مع العالم الخارجي لهم، عدا عن الآثار الاقتصادية الكبيرة لذلك، ومع الخطر الصحي الآن، قد تكون هذه الإجراء انتهاكًا أقوى للحقوق والحريات.

 تؤكد سكاي لاين الدولية أن الأفراد بحاجة إلى فتح كل المجالات أمامهم من أجل إنجاز الأعمال عبر الإنترنت وعن بُعد، بدلًا من الحاجة إلى اللقاء والتواصل المباشر مع الآخرين، ما يتطلب إلغاء الحظر بشكلٍ فوري. 

وظهرت في تقارير سابقة أن مايكروسوفت وآبل تجريان محادثات مع حكومة الإمارات العربية المتحدة حول رفع الحظر المفروض على سكايب وفيس تايم.

ومع ذلك، ما تزال خدمات الاتصال الصوتي والمرئي محظورة. 

توصي سكاي لاين الدولية حكومة الإمارات العربية المتحدة إلى الإعادة الفورية لجميع خدمات التواصل الصوتي المحظورة، ضمن إجراءات العالم للحد من انتشار فيروس كورونا.

وتدعو المنظمة الدولية الأمم المتحدة والدول الحليفة إلى الضغط على الإمارات من أجل وقف هذه الإجراءات التي تنتهك حريات التواصل والتعبير، وتنذر بخطرٍ أكبر على حقوق الإنسان، من خلال المساهمة في تفشي الخطر الصحي بدلًا من اتخاذ إجراءات الأمان اللازمة.