مشاركه فى

ستوكهولم- تقدمت منظمة سكاي لاين الدولية لحقوق الإنسان، بالتهنئة لعموم الصحافيين في العالم، بحلول اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف 3 مايو من كل عام، معبرًا عن أسفه لأنه يأتي في وقت تتعاظم فيه قيود العمل الصحفي ويتعرض الصحفيون لانتهاكات متضاعفة.

وقالت المنظمة في بيانٍ له اليوم الثلاثاء: إن اليوم العالمي لحرية الصحافة يأتي هذا العام، ولا يزال مئات الصحفيين يدفعون الثمن لسعيهم نحو كشف الحقيقة، بالقتل والإصابات والسجن والملاحقة والتهديد.

وترحمت المنظمة على 25 صحفيًّا قتلوا في أرجاء العالم وفق إحصائية مراسلون بلا حدود، منهم 7 على الأقل في حرب أوكرانيا.

وعبرت عن أسفها لأن أغلب جرائم القتل ضد الصحفيين والانتهاكات ضدهم، تستمر مع استمرار سياسية الإفلات من العقاب والحصانة التي يتمتع بها مقترفو الانتهاكات في ظل تشريعات وسياسات حكومية غير عادلة.

وأشارت إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أعلنت اليوم العالمي لحرية الصحافة في كانون الأول/ ديسمبر 1993، بناء على توصية من المؤتمر العام لليونسكو. ومنذ ذلك الحين يُحتفل بالذكرى السنوية لإعلان ويندهوك في جميع أنحاء العالم في 3 أيار/مايو باعتباره اليوم العالمي لحرية الصحافة.

ونبهت المنظمة إلى أن موضوع احتفال هذا العام يركز الضوء على الجوانب المتعددة لتأثير ما استجد من تطورات في وسائل الرقابة الحكومية وغير الحكومية، وجمع البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي على الصحافة وحرية التعبير والخصوصية.

ويُسلط الضوء كذلك على التحديات المتصلة ببقاء وسائل الإعلام في العصر الرقمي ونجاحها، والتهديدات التي تقوض ثقة الجمهور نتيجة الرقابة والهجمات الرقمية على الصحافيين، وعواقب ذلك كله على ثقة الجمهور في الاتصالات الرقمية.

وأكدت المنظمة أن هذا اليوم يأتي وهناك تحديات جسيمة تواجه حرية العمل الصحفي، في ظل انتهاكات منهجية في مختلف الدول التي تشهد حالة نزاع وصراع سواء دولي أو داخلي: مثل أوكرانيا، وأفغانستان، وسوريا، واليمن، والأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما تشهد العديد من دول العالم لا سيما في العالم العربي، قيود واسعة لحرية الصحافة، تشمل اعتقال صحفيين وتهديدهم، وإغلاق مؤسسات إعلامية، ومحاولات تكميم الأفواه، وتقييد الوصول للمعلومات.

وأشارت المنظمة إلى أن العديد من الانتهاكات الرقمية سجلت هذا العام تمثلت في حجب مواقع وصفحات، وتقديم صحفيين للمحاكمات كما هو حاصل في مصر والسودان والمغرب وإسرائيل.

وشددت سكاي لاين على أن حلول اليوم العالمي لحرية الصحافة، مناسبة جديدة لتذكير لحكومات العالم بضرورة احترام التزامها بحرية الصحافة، وإنهاء حالة الإفلات من العقاب.

ودعت الصحافيين إلى الاستمرار في رسالتهم وأداء عملهم المهني دون الخضوع لسياسة الخوف والترهيب.

وطالبت المنظمة الحقوقية المجتمع الدولي والمؤسسات المعنية بحرية الصحافة، الشروع بإجراءات عملية لضمان وقف الجرائم والانتهاكات ضد الصحفيين، ومحاسبة المسؤولين عن الجرائم بحقهم، وإيجاد آليات لضمان احترام الدول والحكومات بحرية العمل الصحفي والالتزام بالمعايير الدولية ذات العلاقة، خاصة تلك الواردة في التعليق العام رقم 34 الصادر عن لجنة حقوق الإنسان المعنية بتطبيق العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.