مشاركه فى

ستوكهولم- أدانت منظمة سكاي لاين الدولية لحقوق الإنسان، اعتداء عناصر أمنية فلسطينية على صحفي فلسطيني خلال تغطيته مؤتمر صحفي أما جامعة النجاح في نابلس في الضفة الغربية.

وقالت سكاي لاين في بيان لها: إنها تابعت بأسف إفادة الصحفي ليث جعار، من وكالة جي ميدا، حول اعتداء عناصر مدنية وأخرى من الأجهزة الأمنية عليه وتحطيم الكاميرا الخاصة به خلال محاولته تغطية مؤتمر صحفي للكتلة الإسلامية في جامعة النجاح.

وقال جعار: "الاعتداء على ضرباً وتكسير الكاميرا بالكامل أمام جامعة النجاح من عناصر الأجهزة الأمنية وحركة الشبيبة الطلابية".

كما أقدمت العناصر الأمنية بالاشتراك مع العناصر المدنية بالاعتداء على الطلبة الذين كانوا يحاولون عقد مؤتمر صحفي كان يفترض أن يتحدثوا فيه عن اعتداءات تعرضوا له في اليوم السابق على خلفية الأنشطة الطلابية، ومنعت الصحفيين من تغطية ما يحدث.

وأشارت إلى إقدام جهاز الأمن الوقائي في نابلس على اعتقال الطالب براء قصراوي ممثل الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية بعد قمع الوقفة والمؤتمر الصحفي.

وأشارت المنظمة الحقوقية: إلى أن هذه الاعتداءات تأتي في سياق التضييق على حرية العمل الصحفي، وانتهاك الحق في التجمع السلمي وحرية الرأي والتعبير وإيصال المعلومات للجمهور.

وأكدت أنها رصدت زيادة في وتيرة الاعتقالات من الأجهزة الأمنية الفلسطينية على خلفية سياسية في الضفة الغربية، بما في ذلك استدعاء واحتجاز ناشطات نسوية على خلفية أنشطة مدنية.

وشددت "سكاي لاين" على أن هذه الاعتداءات تمثل انتهاكًا صريحًا للقواعد القانونية التي كفلت حرية التجمع السلمي والرأي والتعبير والنشر.

وطالبت النيابة العامة الفلسطينية بفتح تحقيق في هذه الاعتداءات ومساءلة المتورطين فيها، حثت الحكومة الفلسطينية على اتخاذ إجراءات عملية لمنع تغول أجهزتها الأمنية على الحريات والإفراج عن المعتقلين على خلفية الرأي والمعارضة السياسية.

وحثت المنظمة نقابة الصحفيين الفلسطينيين ومنظمات المجتمع المدني إلى إبداء مواقف أكثر حسمًا إزاء المساس المتكرر بالصحفيين الذين يدفعون ثمنًا باهظًا نتيجة الاعتداءات الإسرائيلية أيضًا.