مشاركه فى

ستوكهولم- أدانت منظمة سكاي لاين الدولية لحقوق الإنسان، اعتقال قوات الجيش الإسرائيلي صحفي فلسطيني، وتمديد الاعتقال الإداري لصحفية أخرى من الضفة الغربية.

حيث قالت المنظمة في بيانٍ لها اليوم الاثنين، بأن القوات الإسرائيلية اعتقلت فجر اليوم الصحفي "مصعب قفيشة" والذي يعمل لدى إذاعة علم، ومراسلاً لبعض الوكالات المحلية ومواقع الإنترنت، بعد مداهمة منزله في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأشارت "سكاي لاين" بأن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الصحفي "قفيشة " للاعتقال إذ سبق أن اعتقله الجيش الإسرائيلي أربع مرات سابقاً، أولاها كانت عام 2012، وأمضى ستة أشهر في السجن آنذاك، وأعاد اعتقاله عام 2014، وأمضى ثمانية أشهر في السجون، والمرة الثالثة كانت عام 2016، وأمضى أربعة أشهر في الاعتقال الإداري، والمرة الرابعة اعتقل في أكتوبر 2021، مؤكدة على تعرضه للاعتقال والاستدعاء المتكرر أيضًا من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية عدة مرات.

وفي سياق متصل، أدانت المنظمة الحقوقية تجديد السلطات الإسرائيلية الاعتقال الإداري للصحفية الفلسطينية "بشرى الطويل" من رام الله وسط الضفة الغربية. مشيرة إلى اصدار احدى المحاكم الإسرائيلية قرارًا بتمديد حكم الاعتقال الإداري بحق "الطويل" ثلاثة أشهر جديدة. مؤكدة على أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها "الطويل" للاعتقال، حيث سبق وأن تم اعتقالها أيضًا عدة مرات أولاها عام 2011 ولم تكن حينها قد أكملت 18 عاما وحُكمت بالسجن لـ16 شهرا.

ونوهت المنظمة الحقوقية إلى إن الجيش الإسرائيلي لا زال يعتقل 16 صحفيا فلسطينيا في سجونه بعضهم يقضي أحكامًا بالسجن والبقية معتقلون إداريا، وهو نمط اعتقال مخالف للقانون، إذ لا يتم الاعتقال على تهم علنية إنما يحتجز تعسفيا بدعوى وجود ملف سري.

وجددت منظمة سكاي لاين الدولية التعبير عن بالغ قلقها من تصاعد الانتهاكات المرتكبة ضد الصحفيين الفلسطينيين من الجيش الإسرائيلي، مؤكدةً أن سياسة التقييد والملاحقة التي تنتهجها إسرائيل، تنتهك وبشكل خطير مجموعة كبيرة من المواثيق الدولية التي كفلت الحماية الخاصة للصحفيين، داعيةً المجتمع الدولي إلى ضرورة التحرك وممارسة دور أكثر فعالية في هذا الجانب.

وقالت المنظمة أنها تنظر بقلق واستنكار بالغ، للأرقام الصادمة التي تم توثيقها من انتهاكات منذ بداية العام الجاري، ضد الصحفيين الفلسطينيين والتي بلغت ذروتها بقتل الصحفية الفلسطينية "شيرين أبو عاقلة" في 11 مايو الجاري، خلال تغطيتها اقتحام للقوات الإسرائيلية في جنين، وأصيب معها زميلها "علي سمودي" بعيار نار في ظهره.

وطالبت سكاي لاين آليات الأمم المتحدة المختلفة إلى اتخاذ إجراءات أكثر فعالية لوقف الانتهاكات الإسرائيلية الممنهجة ضد الصحفيين والحريات الإعلامية في فلسطين، وضمان عمل الصحفيين دون خوف أو ترهيب.