مشاركه فى

ستوكهولم- أدانت منظمة سكاي لاين الدولية لحقوق الإنسان، الاعتقالات والانتهاكات المزدوجة التي يتعرض لها الصحفيون الفلسطينيون في الأراضي الفلسطينية من أجهزة الأمن الفلسطيني وقوات الجيش الإسرائيلي.

وقالت المنظمة في بيانٍ لها: إن جهاز المخابرات الفلسطيني، اعتقل اليوم الخميس الموافق 21 يوليو/تموز الجاري، الصحفي ثائر الفاخوري، مراسل وكالة "قدس برس" بعد استدعائه للمقابلة، في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأشارت إلى المخابرات الفلسطينية استدعت الفاخوري (33 عامًا) للمقابلة، بين الساعة التاسعة والثانية عشرة صباح اليوم الخميس، ثم غادر مقرها، لتعود وتتصل به لاستدعائه للمقر مرة أخرى، وتعتقله بعد ذلك.

ونبهت إلى أن اعتقال الفاخوري وهو متزوج وأب لطفل وطفلة، يأتي بعد يومين من اعتقال الجيش الإسرائيلي زميله في الوكالة، الصحفي عامر أبو عرفة، من مدينة الخليل.

وذكرت أن الفاخوري سبق أن تعرض للاعتقال أيضا في السجون الإسرائيلي وعانى من جرح في الكلى بسبب إضرابٍ سابقٍ عن الطعام استمرَّ 55 يومًا، خاضه أثناء اعتقاله.

كما أشارت سكاي لاين إلى أن اعتقال فاخوري جاء بعد يوم من اعتقال الجيش الإسرائيلي الصحفي فيصل عيزر الرفاعي (33 عاما)، بعد استدعائه لمقابلة المخابرات الإسرائيلية أمس الأربعاء.

وشهدت الأسابيع الأخيرة تصاعدًا في الانتهاكات وعمليات الملاحقة ضد الصحفيين سواء من أجهزة الأمن الفلسطينية أو الإسرائيلية ضد الصحفيين الفلسطينيين، ففي 20 يونيو الماضي اعتقل جهاز الأمن الوقائي الصحفي سامي الشامي بعد استدعائه للمقابلة في نابلس، وأفرج عنه لاحقاً، سبقه كذلك اختطاف والاعتداء على الصحفي سامر خويرة مراسل العربي الجديد في 14 يونيو الماضي.

تؤكد سكاي لاين أن ما ترصده من معلومات حول ممارسات الأجهزة الأمنية الفلسطينية والإسرائيلية في الضفة الغربية، ينتهك بشكل خطير وغير مقبول قواعد القانون الدولي التي كفلت حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي دون تقييد أو ملاحقة.

وشددت على أن تلك الانتهاكات تمس بشكل خطير مجموعة الحقوق الأساسية التي نص عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

وطالبت المنظمة الحقوقية السلطات الفلسطينية والإسرائيلية بوقف الملاحقة للصحفيين والإفراج عن المعتقلين منهم، وإتاحة المجال أمامهم للعمل بحرية ودون ترهيب.

وجددت "سكاي لاين" في بيانها، مطالبتها آليات الأمم المتحدة ذات الصلة لاتخاذ إجراءات أكثر جدية لوقف الانتهاكات الإسرائيلية والفلسطينية الممنهجة ضد الصحفيين والحريات الإعلامية في فلسطين، وضمان عمل الصحفيين دون ملاحقة أو ترهيب.