مشاركه فى

 ستوكهولم- أدانت منظمة سكاي لاين الدولية لحقوق الإنسان، اعتقال قوات الجيش الإسرائيلي صحفي فلسطيني في الضفة الغربية، وإلحاق أضرار بالعديد من المكاتب الصحفية بعد قصف برج فلسطين في غزة.

وقالت المنظمة في بيان لها: إن القوات الإسرائيلية اعتقلت فجر اليوم السبت الموافق 6 أغسطس، الصحفي الفلسطيني إبراهيم أبو صفية بعد اقتحام منزله في قرية بيت سيرا في رام الله.

وأشارت إلى أن الصحفي أبو صفية، وهو معتقل سابق في السجون الإسرائيلية، يرفع عدد المعتقلين الصحفيين في السجون الإسرائيلية إلى 18 صحفيا، مؤكدة أن اعتقال بات نهجًا إسرائيليا لمحاولة حجب الحقيقة وتغييب الرواية الفلسطينية.

كما عبرت المنظمة عن قلقها من سياسة القصف العشوائي التي تنتهجها القوات الإسرائيلية في غاراتها على قطاع غزة، بما في ذلك استهداف منشآت مدنية تضم مكاتب ومقرات إعلامية كما حدث عن قصفت أمس برج فلسطين وسط مدينة غزة، ما أدى إلى إلحاق أضرار بعدة مؤسسات إعلامية منها المركز الإعلامي الشبابي.

وأدانت التحريض الإسرائيلي على وسائل إعلام فلسطينية، محذرة بأن ذلك قد يكون مقدمة لهجمات غير مشروعة ضدها كما حدث في اعتداءات إسرائيلية سابقة على قطاع غزة، مطالبة بتوفير حماية للمدنيين الفلسطينيين ومنهم الصحفيون وتمكينهم من العمل الآمن.

كما طالبت سكاي لاي السلطات الإسرائيلية بالتوقف عن سياسة منع الصحفيين الفلسطينيين من السفر، مشيرة إلى المخابرات الإسرائيلية نهاية الشهر الماضي الصحفيين مجدولين حسونة، مراسلة قناة "TRT" التركية، ومجاهد السعدي، 33 عاماً من السفر من الضفة الغربية، حيث منعت حسونة في 25 يوليو الماضي، ومنع السعدي في 26 يوليو الماضي من السفر إلى الأردن عبر معبر الكرامة واحتجز خمس ساعات في المعبر. 

وأشارت المنظمة الدولية إلى أن الدور السلبي للمجتمع الدولي تجاه ممارسات الأجهزة الإسرائيلية بحق حرية الرأي والتعبير والعمل الصحفي –لا سيما الاعتداء على الصحفيين واعتقالهم- وغياب الرقابة القانونية على عملها، شكّل غطاءً ضمنيًا لاستمرار إسرائيل في انتهاكاتها، دون أي اعتبار للمخالفات القانونية الصارخة لقواعد القانون الدولي الذي حرية الرأي والتعبير وحماية الصحفيين من الملاحقة والاعتداء.

وطالبت منظمة سكاي لاين الحقوقية في نهاية بيانها السلطات الإسرائيلية بضرورة وقف اعتداءاتها المستمرة على الصحفيين الفلسطينيين، والعمل على الإفراج عن المعتقلين منهم وضمان حقهم في حرية السفر وكذلك العمل بأمان في نقل وتغطية الأحداث في الأراضي الفلسطينية.